loader

صلاح ورامي والقوة الناعمة

عضو الهيئة الاستشارية/ مدير برنامج العلاقات الدولية

الصورة التى تداولتها وسائل الإعلام ورواد التواصل الاجتماعى، وضمت لاعب الكرة المصرى محمد صلاح، والممثل الأمريكى ذا الأصول المصرية والحاصل على جائزة الأوسكار كأحسن ممثل رامى مالك، أثارت إعجاب الملايين، ليس فقط لأنها جمعت بين شخصين تربط مصر بينهما، وأن أحدهما مسلم والآخر مسيحى، ولكن أيضا لاختيارهما ضمن قائمة الشخصيات المائة الأكثر تأثيرا فى العالم، والتى تعلنها مجلة تايم الأمريكية سنويا. قائمة مجلة تايم لا تضم الأشخاص الأكثر تفوقا أو مهارة فى المجالات المختلفة، ولكن هؤلاء الأكثر تأثيرا على الآخرين، إما بأفكارهم أو بسياساتهم أو بأشخاصهم، أو باعتبارهم يمثلون نموذجا ومصدرا لإلهام للآخرين، وفى هذه الفئة الأخيرة كان اختيار محمد…

د. محمد كمال
عضو الهيئة الاستشارية/ مدير برنامج العلاقات الدولية

الصورة التى تداولتها وسائل الإعلام ورواد التواصل الاجتماعى، وضمت لاعب الكرة المصرى محمد صلاح، والممثل الأمريكى ذا الأصول المصرية والحاصل على جائزة الأوسكار كأحسن ممثل رامى مالك، أثارت إعجاب الملايين، ليس فقط لأنها جمعت بين شخصين تربط مصر بينهما، وأن أحدهما مسلم والآخر مسيحى، ولكن أيضا لاختيارهما ضمن قائمة الشخصيات المائة الأكثر تأثيرا فى العالم، والتى تعلنها مجلة تايم الأمريكية سنويا.

قائمة مجلة تايم لا تضم الأشخاص الأكثر تفوقا أو مهارة فى المجالات المختلفة، ولكن هؤلاء الأكثر تأثيرا على الآخرين، إما بأفكارهم أو بسياساتهم أو بأشخاصهم، أو باعتبارهم يمثلون نموذجا ومصدرا لإلهام للآخرين، وفى هذه الفئة الأخيرة كان اختيار محمد صلاح ورامى مالك، كما ظهر فى المبررات التى أوردتها مجلة تايم لاختيارهما. فكتبت المجلة عن صلاح

أنه كإنسان أفضل منه كلاعب كرة قدم، رغم أنه أيضا أحد أفضل لاعبى كرة القدم فى العالم.

وتضيف المجلة أنه بالرغم من الشهرة والنجاح الكبير والإعجاب الضخم بصلاح من المصريين والمسلمين وعشاق الكرة فى العالم، إلا أنه يعد واحدا من أقل الرياضيين المحترفين فى العالم الذين أثرت فيهم هذه الأمور، ويبدو دائما كرجل متواضع ومرح. بالإضافة إلى أنه يلعب الكرة باستمتاع وفرح، ويضىء وجهه عندما ينجز على أرض الملعب.

أما رامى مالك، فقد كتبت عنه مجلة تايم بقلم الممثل الشهير روبرت داونى جونيور، أن رامى يملك مهارة تمثيلية هائلة طورها بنفسه، ولكنه يشير أيضا إلى أن والدته نيللى وأباه سعيد وأخته ياسمين وشقيقه سامى هم الركائز الأساسية لصعوده، وأنهم يمثلون شهادة ونموذجا للمهاجرين المجتهدين فى تربية أطفالهم بشكل صحيح.

قائمة مجلة تايم للشخصيات المؤثرة فى العالم، وعدد كبير منهم شخصيات رياضية وفنية وفكرية مثل صلاح ورامى تثير فى الذهن مجددا موضوع القوة الناعمة المصرية، فصلاح ورامى يمثلان تعبيرا عن القوة الناعمة للأفراد، بحكم تأثيرهما الضخم على الآخرين، وارتباط اسمهما بمصر وبشكل أكبر فى حالة صلاح، يجعلهما جزءا من القيمة الرمزية لمصر. مع هذه القوة الناعمة للأفراد، تظل مصر فى حاجة ماسة لتطوير استراتيجية للقوة الناعمة تقف وراءها الدولة. والواقع أن الميزة النسبية التى تملكها مصر فى المنطقة العربية لا تزال ترتبط بإمكانياتها الهائلة فى مجال القوة الناعمة، فمصر ليست فى أفضل أوضاعها الاقتصادية حاليا، وقدراتها العسكرية تستخدم بالأساس للدفاع والردع، وبالتالى تتبقى القوة الناعمة كأداة رئيسية للتأثير من خلال الإقناع والجاذبية والنموذج.

القوة الناعمة هى الثقافة والفن والإعلام، ولكنها أيضا التعليم، والرياضة، والقيم السياسية، ومبادرات السياسة الخارجية، وغيرها من المؤشرات الأخرى. منذ عدة سنوات قام البرلمان البريطانى بتشكيل لجنة لوضع استراتيجية للقوة الناعمة للمملكة المتحدة، اللجنة ضمت المؤسسات المعنية فى الدولة، بالإضافة إلى ممثلين من القطاع الخاص والمجتمع المدنى، وأفراد من أصحاب الخبرة، وقد تبنت الحكومة الإنجليزية هذه الاستراتيجية، والتى جعلتها تحتل مكانة متقدمة فى قائمة أهم ثلاثين قوة ناعمة فى العالم. فهل نجد فى مصر من يتبنى صياغة استراتيجية للقوة الناعمة للدولة المصرية، تمثل خريطة طريق، وتستغل المزايا النسبية والإمكانيات الهائلة والكامنة لمصر فى هذا المجال، وتضعها فى المكانة التى تستحقها إقليميا وعالميا.

*نقلا عن صحيفة “المصري اليوم” نشر بتاريخ ٢٩ مايو ٢٠١٩.

د. محمد كمال
عضو الهيئة الاستشارية/ مدير برنامج العلاقات الدولية

مقالات أخرى للكاتب

img

رأي

التوك شو

img

رأي

مكانة مصر