بث تجريبي
ورش عمل

منتدى شباب العالم يرفع راية رفض التمييز والعنصرية

استهل منتدى شباب العالم 2018 أعمال دورته الثانية بكلمة لخصت حال العالم والحاجة الشديدة إلى نبذ العنصرية ورفض التطرف والوقوف في وجه التمييز. وقد حملت كلمة الرئيس عبد الفتاح السيسي وعدًا موجهًا للفتاة الأيزيدية الحائزة على جائزة نوبل للسلام مفادها أن مصر ترفض التمييز والعنصرية. ووعد الرئيس بأن تطالب مصر العالم بالاعتراف بالجرائم التي اقترفتها تنظيم “داعش” الإرهابي، وغيرها من التنظيمات المتطرفة. وأضاف: “سنكون في مصر أول من يرفض التطرف والتمييز والعنصرية كما رفضناها سابقًا”.

رفض مصر للعنصرية على مر التاريخ يتحدث عن نفسه في “أعمدة الشخصية المصرية السبعة” عنوان المنتدى. المهندس هاني ميلاد حنا – نجل المفكر المصري الراحل الدكتور ميلاد حنا- تحدث عن والده الذي كان محبًا للبشر ومنحازًا للبسطاء ومعلمًا متميزًا قادرًا على استشراف المستقبل، وهو الذي تفتحت عيناه على ثورة 1919 وشعارها وقلبها “يحيا الهلال مع الصليب”.

أعمدة الشخصية المصرية السبعة

ومن الهلال والصليب وما قبلهما من ثقافات وحضارات ارتكزت “أعمدة الشخصية المصرية السبعة” حيث مصر الفرعونية، واليونانية الرومانية، والقبطية، والإسلامية، والعربية، والمتوسطية، والأفريقية. ومن ثم، فإن ما قاله المفكر الراحل من أن التنوع ظاهرة كونية وأنه هو أساس الإبداع والتقدم، وأنه لا خير في البشرية في ظل الخلافات العرقية والمذهبية مفاهيم تصب وتتلاقى في صميم عناوين وأهداف “منتدى شباب العالم 2018”.

“نقطة تلاقي” عنوان الفيلم الوثائقي الذي تم عرضه ضمن فعاليات الافتتاح وقدم رحلة استكشافية لمصر عبر الأزمنة.

العراقة والمستقبل

لكن التاريخ والأزمنة مهما بلغت من قوة وعراقة لا تمحو المستقبل واستعداداته. لذلك تحدثت مبعوثة الأمين العام للأمم المتحدة للشباب جاياتما فيكراماناياكي عن أجندة 2030 التي تم إطلاقها في عام 2015، والتي يتطابق الكثير من محاورها ومحاور المنتدى. وأبرز هذه المحاور: تحقيق السلم والاستقرار، والتغير المناخي.

وأكدت على مشاركة الشباب الفاعلة في سن السياسات والتشريعات، مشيرة إلى قدرة الشباب على تغيير مسار بلدانهم نحو الأفضل وتسريع وتيرة التنمية في العالم.

التنمية والشوارع المصرية

ومن التنمية في العالم إلى التنمية في مصر، وتحديدًا “شوارع مصرية”، هذا الموقع الذي أسسه الشاب المصري محمد خيرت الذي صنفته “فوربس” ضمن أفضل 30 شابًا تحت سن 30 عامًا. تحدث خيرت المصري المقيم في أستراليا عن دور شبكات التواصل الاجتماعي في إحداث التغيير في المجتمعات.

مانديلا والتغيير

ولا يجوز الحديث عن التغيير دون الإشارة إلى الراحل نلسون مانديلا والذي تحدث عنه وعن القدرة على التغيير حفيده زوندا مانديلا مؤكدًا على أن الحوار يشجع ويدفع روح التفاهم بين كل الثقافات والعقائد.

كل الثقافات والعقائد ممثلة في النصب التذكاري لإحياء الإنسانية الذي افتتحه الرئيس السيسي وصاحبة التصميم المهندسة المصرية الشابة شيماء أبو الخير. وقالت أبو الخير أن النصب تخليد للإنسانية ووحدة الإنسان عبر طريق النور الذي تم تنفيذه من أجل الوصول إلى هذا النصب، مؤكدة أن “مسلات النور” هي أرواح أشخاص حاضرة في هذا الطريق للوصول إلى موقع النصب.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق